FORUM AIT SOUAB Index du Forum
  S’enregistrer FAQ Rechercher Membres Groupes Profil Se connecter pour vérifier ses messages privés Connexion 
Se connecter pour vérifier ses messages privés
Berkat aytma d istma gh oussais n Ait Souab
مرحبا بكم في منتدى أيت صواب
Bienvenue au Forum Ait Souab
Veuillez vous inscrire ou vous connecter


 مرحبا بكم في منتدى آيت صواب 
في مــنــتـــدى أيـــت صـــواب "Invité" مـــرحـــبــــا بــــك           
نصيحة الوادعي – رحمه الله – للنساء

 
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    FORUM AIT SOUAB Index du Forum -> المنتدى الاسلامي -> مـواضـيـع اسلامـيـة
Sujet précédent :: Sujet suivant  
Auteur Message
orti
Super Aboudrar
Super Aboudrar

Hors ligne

Inscrit le: 13 Mai 2010
Messages: 435
RESIDENCE: maroc
TAMAZIRTE (BLED): ait-souab
Masculin
Date de naissance: 01/05/1971
Point(s): 473
Moyenne de points: 1,09

MessagePosté le: Ven 14 Sep 2012 - 09:58    Sujet du message: نصيحة الوادعي – رحمه الله – للنساء Répondre en citant

PublicitéSupprimer les publicités ?
نصيحتي للنساء 


الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على نبينا محمد ، وعلى آله وأصحابه أجمعين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله :
أما بعد :
فقد طلب مني الأخ في الله علي بن صالح أبو عبد الرحمن الحاشدي نصيحة خاصة للنساء ومن ما ينبغي أن يعلم أن الأصل هو عموم التشريع كما يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم : )فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لا أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِنْكُمْ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ( (آل عمران: من الآية195) .
وإن كان النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يخص النساء بالموعظة ففي العيدين كما في (الصحيح) أن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - كان يعض الرجال ، ثم يذهب ويعض النساء، وفي (الصحيحين) أيضًا من حديث أبي سعيد الخدري – رضي الله عنه - إن النساء قلنا : يا رسول الله ذهب بك الرجال ، فاجعل لنا يومًا ، علمنا يا رسول الله علمنا مما علمك الله. فوعدهن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يومًا ثم قال : ((يا معشر النساء : تصدقن فإني رأيتكن أكثر أهل النار )) ، قيل : ومما ذاك يا رسول الله ؟ قال : ((يكثرن اللعن ، ويكفرن العشير )) ثم قال النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - : ((لو أحسنت إلى إحداهن الدهر ، ثم رأت منك سوءًا لقالت : ما رأيت منك خيرًا قط ))، ثم قال لهن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - : ((ما منكن تقدم ثلاثة من الولد إلا كانوا لها حجابًا من النار)) فقالت امرأة : واثنين يا رسول الله . قال : ((واثنين)) .
فالنبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - ربما خص النساء بموعظة وبنصيحة ، بل النسوة أنفسهن كن يأتين إلى رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - ففي (الصحيحين) أن أم سليم قالت : يا رسول الله إن الله لا يستحيى من الحق فهل على المرأة من غسل إذا هي احتلمت ؟ قال : ((نعم إذا رأت الماء)) .
وفي (البخاري) أن امرأة جاءت إلى النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - تسأله كيف تعمل بآثار الحيض فقال النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - : ((تحته بفرصة)) أي بشيء من القطن ثم قالت : كيف أصنع يا رسول الله ؟ فقال النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - : ((تحته)) ، وكأن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - استحيا أن يصف لها كيف تصنع وقال : ((سبحان الله )) ثم أخذتها عائشة وفهمتها كيف تصنع .  

فكان النسوة يأتين إلى رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يسألنه عن أمور دينهن ، وليس المقام مقام بيان هذا الموضوع ، إنهن كن يأتين إلى رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - ويسألنه عن بعض أمورهن مما يجب علينا جميعًا رجالاً ونساءً أن نتقي الله – سبحانه وتعالى - ، وأن نبتعد عن الشرك ، فربما العزة يقول في كتابه الكريم :)وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً( (النساء: من الآية36) والنبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - سئل أي الذنب أعظم كما في (الصحيحين) من حديث ابن مسعود قال : ((أن تجعل لله ندًا وهو خلقك))
فالبعد من الشرك ولزوم التوحيد واجب على كل مسلم وربما امرأة تكون صالحة لكن إذا مرض ولدها أو إذا مات ولدها جن جنونها تأمر زوجها أن يرتكب المحرمات ويرتكب الشرك فرب رجل صالح يكون صالحًا يعلم أن الذبح لغير الله لا يجوز ، لأن الله – عز وجل – يقول في كتابه الكريم : )إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ . فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ( (الكوثر:1- 2) ، ويقول سبحانه وتعالى : )قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ . لا شَرِيكَ لَه((الأنعام: من الآية162- 163) .
وفي (صحيح مسلم) من حديث علي بن أبي طالب – رضي الله عنه - أن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - قال : ((لعن الله من ذبح لغير الله)) . فبما أن الرجل يعلم أن الذبح لغير الله لا يجوز فإنه لا يجوز له أن يذبح لأبي طير ولا أن ينذر لأبي طير ، ولا أن يذهب بالمرأة إلى أبي طير فإنه لا يجوز من أجل أن يحيى ولدها فالله – سبحانه وتعالى – هو المحيي، وهو المميت، وهو الذي أوجد الولد من ماء مهين، فهو الذي يحفظه أما أن يعتمد على حروز أو على تمسح بأتربة الموتى أو على الدجالين والكهان والمنجمين، فهذه عقيدة باطلة توجب لك النار، وماذا ينفعك ولدك إذا استوجبت النار من أجل الشرك ومن أجل الاعتقاد في غير الله في يوم القيامة ؟ ولدك سيفرمنك ويتبرأ منك كما يقول الله سبحانه وتعالى : )يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ . وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ . وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ . لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ( (عبس:34- 37) فسيفر منك يوم القيامة هذا الولد الذي ترتكبين من أجله المحرم وترتكبين من أجله الشرك .
 


وينبغي أن تعلمي أن كثيرًا من الرجال قد تفقهوا في دين الله فرب رجل صالح تلزمه المرأة الجاهلة أن يذهب إلى الكاهن والمنجم من أجل أن يأتي بحروز ويذهب ويأخذ ورقة من الشارع ويضع لها خرقة ثم يقول : ضعيه في عضد الولد ، أو في رقبة الولد ، خرافة في خرافة هي ورقة من الشارع أو ربما ورقة من رشدة العلاج إلى غير ذلك وهكذا الذبح لغير الله فلا .
الله – عز وجل – يقول في كتابه الكريم : )قُلْ أَفَرَأَيْتُمْ مَا تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ أَرَادَنِيَ اللَّهُ بِضُرٍّ هَلْ هُنَّ كَاشِفَاتُ ضُرِّهِ أَوْ أَرَادَنِي بِرَحْمَةٍ هَلْ هُنَّ مُمْسِكَاتُ رَحْمَتِهِ( (الزمر: من الآية3Cool ويقول سبحانه وتعالى :)يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَنْ يَخْلُقُوا ذُبَاباً وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِنْ يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئاً لا يَسْتَنْقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ( (الحج:73) .
تأكدي تأكدي أن أبا طير وأن ابن علوان وأن الخمسة وأن الهادي المقبور بصعدة عليه قبة عجل الله بزوال تلكم القبة كل هؤلاء لا يملكون لأنفسهم نفعا ولا ضرا فضلا أن ينفعوك يا مسكينة فكيف ينفعونك وقد ماتوا وأصبحوا عظاما بالية ؟ بل ربما قد ذابت أجسادهم في التراب، وقد أصبحت ترابا ثم أنب تقولين : يا هادياه !يا ابن علوان !
وما أكثر العبر لو يعتبر المسلمون ما أكثر العبر لو يعتبر النساء أيضا فرب ولد يموت وهو موقر بالحروز ورب مصروع يصرع ويذهب إلى الدجالين والكهان وإذا اعتمد على الله ثم على الأذكار الواردة مثل آية الكرسي وقراءة)قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ( (الإخلاص:1) و )قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ( (الفلق:1) و )قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ( (الناس:1)، وعلى الأذكار ((أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق)) ،هذه حروز مضمونة عن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - ليست من الحروز التي تعلق في العضد ، ولا الحروز التي تعلق في الرقبة ، ولا الحروز التي تعلق على الحقو إلى غير ذلك ليست من تلك الحروز المعلقة ولكنها أذكار ، يقول النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم – (( من نزل منزلا فقال : ((أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق لم يضره شيء حتى يرتحل)) رواه مسلم من حديث خولة بنت حكيم.
وقول النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم – ، كما في (جامع الترمذي) من حديث عثمان رضي الله تعالى عنه: ((من قال حين يصبح : بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم ثلاث مرات لم يضره شيء حتى يمسي وإذا قالهن في المساء لم يضره شيء حتى يصبح)).
وفي (الصحيح) من حديث أبي مسعود رضي الله تعالى عنه أن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - قال ((من قرأ بالآيتين من آخر سورة البقرة في ليلته كفتاه ((آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ...)) (البقرة: من الآية285) إلى آخر الآيتين .
أنت تحفظين الأغاني، احفظي قول الله ليكون لك حرزا في قلبك تحفظين الأغاني وتحفظين الزوامل إلى غير ذلك فاحفظي قال الله ، قال رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - .
روى البخاري ومسلم في (صحيحيهما) عن أبي هريرة – رضي الله عنه - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - : ((من قال في يومه لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير مائة مرة كتبت له مائة حسنة ، وحطت عنه مائة سيئة ، وكانت حرزا من الشيطان في يومه ذلك حتى يمسي، ولم يأت أحد بأفضل منه إلا رجل قال أكثر مما قال)).
هكذا الحروز النبوية التي ينبغي أن يحافظ عليها ، روى الإمام البخاري في (صحيحة) عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه أنه كان يحرس الصدقة فأتاه الشيطان فقبضه وأراد أن يذهب به إلى النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم – ثلاث ليال وفي الليلة الثالثة قال له : اتركني وأعلمك شيئا إذا قلته عند نومك لا يقربك شيطان ((اللَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ)) (البقرة: من الآية255) ، أذكار أيضا وأدعية ينبغي أن يعتمد على الله ثم عليها.
النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - ربما يؤتى له بالمريض فينفث في أصبعه أو يمسها بشيء من الريق من فمه ثم يقول :- ((بسم الله تربة أرضنا وريقة بعضنا شفاء لمريضنا بإذن ربنا)).
وهكذا يقول النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - : ((اللهم اشف شفاء لا يغادر سقما لا شفاء إلا شفاؤك)) ، أو بهذا المعنى فالدعاء يعتبر من الأسباب التي يشفيك الله بسببها ، وأيضا دعاء الوالدين مستجاب، لأن تدعي لولدك خير من أن تذهبي به إلى الكهان والمنجمين وترتكبي إثمًا عظيمًا :)إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ( (لقمان: من الآية13) لست في حاجة للعوبلي ([1]) ، ولست في حاجة إلى ابن علوان ، هو في حاجتك إن كنت مؤمنة تستغفرين لهم .
أما العوبلي فنسأل الله أن يرزقه التوبة أو ينتقم منه ويبعده من المجتمع اليمني الذي دنس عقائد كثير من اليمنيين .
فهؤلاء الأموات محتاجون إلى أن تدعي لهم ، رب العزة يقول في كتابه الكريم : ) وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْأِيمَانِ( (الحشر: من الآية10) .
أما تدعي فلانًا أو فلانًا يقول الله – سبحانه وتعالى – في كتابه الكريم : )وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنْ يَدْعُو مِنْ دُونِ اللَّهِ مَنْ لا يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَهُمْ عَنْ دُعَائِهِمْ غَافِلُونَ . وَإِذَا حُشِرَ النَّاسُ كَانُوا لَهُمْ أَعْدَاءً وَكَانُوا بِعِبَادَتِهِمْ كَافِرِينَ( . (الاحقاف:5- 6) ، ويقول - سبحانه وتعالى – في كتابه الكريم : ) لَهُ دَعْوَةُ الْحَقِّ وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ لا يَسْتَجِيبُونَ لَهُمْ بِشَيْءٍ إِلَّا كَبَاسِطِ كَفَّيْهِ إِلَى الْمَاءِ لِيَبْلُغَ فَاهُ وَمَا هُوَ بِبَالِغِهِ وَمَا دُعَاءُ الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلالٍ( (الرعد:14) .
مثل هذا الذي يقول : يا بن علوان ! ويا هادياه ! ويا الخمسة ! مثله كمثل رجل على البئر وليس لديه حبل ولا ركوة ويقول : تعال يا ماء تعال يا ماء، أيضًا يا هادياه يا ابن علوان ، ولقد بلغ الجهل بالنساء في بلدنا إلى أن منهن من لا تفرق بين النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - الذي أرسله الله بشيرًا ونذيرًا ورحمة للعالمين وأنقذنا الله – سبحانه وتعالى – به ، ثم بعد ذلك من النساء من لا تفرق بين النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - وبين علي ، بالأمس كنا نسمع بعض النسوة يغنين ويقلن :  

اللهم صلي على اثني عشر نبي* * * الأول محمد والثاني علي 

ثم بعد ذلك المستوردات من الخارج كمّلت ما نقص ، ظلمات بعضها فوق بعض أخبرت أنهم في الأعراس أصبحوا لا تغني النسوة بأغانيهن القديمة أصبحت يأتين بمسجلات، وأغاني النسوة بعضها ما يكون فيها إثم ، لأنها إذا كانت في مدح الزوج بما هو حق أو مدح الزوجة [بما هو] حق بحيث لا يفتن بهن الرجال وربما كانت أغاني لا تثير الغرائز الجنسية .
نرجع إلى العقيدة ، وبعد - إن شاء الله – إن وفق الله – سبحانه وتعالى –

نرجع إلى بقية الأمور التي سأل عنها الأخ الفاضل : علي بن صالح – حفظه الله تعالى - :
أيضًا مسألة العقيدة أن تعتقدي أن الله مستوى على عرشه في السماء ، ومن النساء من إذا أوذيت تقول : انظر إلى الله ما أوسعه ! تريد السماء تظن أن السماء هي الله – سبحانه وتعالى – يا إخواننا هذه عقيدة باطلة لا بد أن تعتقدي أن الله مستوٍى على عرشه، وهذه من الأمور العقائدية فقد جاء في (صحيح مسلم) أن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - سأل جارية وقال لها : ((أين الله ؟ )) قالت : في السماء . ورب العزة يقول في كتابه الكريم : ) أَأَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ أَنْ يَخْسِفَ بِكُمُ الْأَرْضَ( (الملك: من الآية16) ، ويقول – سبحانه وتعالى – :
) وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ( (الأنعام: من الآية1Cool ، ويقول – سبحانه وتعالى - :) إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ( (فاطر: من الآية10) .
والنبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - عندما أسري به إلى سماء الدنيا ثم إلى السماء الثانية إلى أن بلغ السماء السابعة واستفتح إلى أن بلغ سدرة المنتهى ثم بعد ذلك إلى ما بعدها نؤمن بهذا ولا نقول كعقائد المعتزلة الباطلة لا هو فوق ولا تحت ولا يمين ولا شمال ولا أمام ولا خلف عطلت ربك أيها المجنون المغفل تؤمنين أن الله مستوٍى على عرشه استواءً يليق بجلاله لأن الله – عز وجل – يقول في كتابه الكريم : )الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى( (طـه:5) .
وإياك إياك أن تستدلي بقول الأخطل النصراني :  

قد استوى بشر على العراق * * * من غير سيف ودم مهراق 

فبشر كان في معركة وكان العراق ليست تحت يده فاستولى عليها مع أنه مشكوك في هذا البيت من حيث هو ، لكن رب العزة ما سبقه أحد :) هُوَ الْأَوَّلُ وَالْآخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ( (الحديد:3) ، هكذا ينبغي أن تعتقدي ، وأن يعتقد كل مسلم بأن الله مستوى على عرشه نؤمن بهذا استواء يليق بجلاله ، وهكذا أيضًا نؤمن بأسماء الله وصفاته ، وتؤمني بما ورد في كتاب الله وفي سنة رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - .
ثم اعلمي أنك مسئولة عن هذا الدين ومسئولة عن ما في بيتك وعن تربية أولادك.
روى البخاري ومسلم في (صحيحيهما) : عن ابن عمر – رضي الله تعالى عنهما – قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - : ((كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته)) وذكر منها ((المرأة راعية في بيت زوجها وراعية في تربية أولادها)) ، وإذا لم تهتم بتربية أولادها فهي تعتبر غاشة لزوجها ولأولادها .
روى الإمام البخاري في (صحيحة) عن معقل بن يسار – رضي الله عنه - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - : ((ما من راع يسترعيه الله رعية ثم لم يحطها بنصحه إلا لم يجد رائحة الجنة)) .
كيف تربي أولادها ؟
تربيهم على ذكر الله من أول الأمر : ((ما من مولود إلا هو يولد على الفطرة فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه)) . متفق عليه من حديث أبي هريرة .
نعم من أول الأمر تلقنينه إذا أكل يقول : ((بسم الله)) . أنت أيضًا تقولين : ((بسم الله)) عند الأكل فإن النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - أخبر أن شخصًا إذا أكل ولم يسم شاركه الشيطان وإذا سمى امتنع الشيطان.
هكذا أيضًا تعلمينه ذكر الله – سبحانه وتعالى – والمحبة للخير وإياك إياك أن تملأي قلب ولدك رعبًا وخوفًا وذعرًا فتارة تقولين : أم الصبيان وأخرى يا جناه وأخرى الغول وأخرى المجنون إلى غير ذلك حتى ربما يمشى وهو يخاف من ظله ينبغي أن تهيئي ولدك للرجولة والبطولة وأن تفرحي بما رأيته شجاعًا بطلا ، ولا يكون رعديدًا خوافًا من الغول ، ما فيه غول ، الرسول - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول : ((لا غول)) .
أم الصبيان أيضًا إذا قوي أيمانك لا تضرك أم الصبيان، ولا تضر أولادك .
رب العزة يقول في كتابه الكريم : )وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الْأِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقا((الجـن:6)، فإّذا قوي إيمانك وإيمان ولدك تخاف منك أم الصبيان ، وتخاف من ولدك أيضًا أم الصبيان، وقد كان عمر بن الخطاب – رضي الله تعالى عنه – يخاف منه الشيطان كما في (الصحيح)، وكان الجن مسخرين لسليمان .
كما قال – سبحانه وتعالى - : ) أَنْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ( (سـبأ: من الآية14) .
وبعض النساء لا تحسن تربية أولادها ، الرسول - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يقول فيما يرويه عن ربه : (( إني خلقت عبادي حنفاء فاجتالتهم الشياطين))، فأنتِ إذا اجتهدت بتربية ولدك، وهكذا في تربية ابنتك تستطيعين بإذن الله أن تكوني أسرة طيبة فالرجل مسكين متعب بذهب يحترق ويتغرب وأنت المسئولة عن الأولاد أمام الله – عز وجل – ما دام مشغولاً وما دام غائبًا ، ورب العزة يقول في كتابه الكريم : )وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْأِثْمِ وَالْعُدْوَانِ( (المائدة: من الآية2) .
نعم لا تعاونوا على الإثم والعدوان، لا تضطري زوجك أن يذهب إلى الكهان، ولا أن يشتري تلفزيون ، ولا أن يشتري فيديوهات إلى غير ذلك لا تضطريه، وإذا كان أيضًا فقيرًا إياك أن تضطريه وتقولي : لا بد أن تأتي لي مثل امرأة فلان ، والنبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - يطلب لفاطمة – رضي الله تعالى عنها – مهرها درعًا ليس لعلي ما يصدقها إياه إلا درعًا وأنت تريدين أن تكلفي زوجك مثل التاجر الفلاني ومثل الذي اغترب في السعودية ، أو في غيرها وبقي سبع سنين أو نحوها ثم تريدين تكلفي زوجك لا ، لا ، يجب علينا جميعًا أن يستر بعضنا بعضًا وأن نتعاون .
وإياك إياك أن تبذري بمال زوجك ، من النساء من يأتي زوجها بالخير الكثير، ثم بعد ذلك لو أمكن أن تفتح الطاقة وتحثيه خصوصًا إذا خافت أن يتزوج . والله لو تستطيع بعضهن أن تحرق النقود لأحرقتها ولو تستطيع أن ترمي بها من الطاقة لرمت بها . لا يجوز لك ، الله – سبحانه وتعالى - يقول : )إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ( (الإسراء: من الآية27) .
وأيضًا مما ينبغي أن ينتبه له ، أنه يجب علينا جميعًا أن نتعاون على الخير .
الأب يكون رفيقًا بأهله، وكذلكم أيضًا المرأة تكون رفيقة بزوجها، فإن الله – سبحانه وتعالى – أوجب عليها طاعته ما لم يأمر بمعصية ، فالمسألة تحتاج إلى تعاون وإلى تبصر وإلى استقامة على هذا الدين ، أما أسلاف الآباء والأجداد والأسلاف والأعراف يقول لك زوجك : أنا أريد منك أن تعملي بالسنة وأن تغطي وجهك، ولا تختلي بأخي ولا بعمي ولا بابن خالك ولا بابن عمك تقولين : لا سالفنا ما هو هكذا ، يا سبحان الله! تقدمين سالفكم على كتاب الله ، وعلى سنة رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - رب العزة يقول في كتابه الكريم : )فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ( (النور: من الآية63) ، ويقول - سبحانه وتعالى -: )وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً مُبِيناً( (الأحزاب:36). 

_________________
لاحول ولاقوة الابالله


Revenir en haut
Contenu Sponsorisé






MessagePosté le: Aujourd’hui à 19:49    Sujet du message: نصيحة الوادعي – رحمه الله – للنساء

Revenir en haut
Montrer les messages depuis:   
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    FORUM AIT SOUAB Index du Forum -> المنتدى الاسلامي -> مـواضـيـع اسلامـيـة Toutes les heures sont au format GMT
Page 1 sur 1

 
Sauter vers:  

Portail | Index | Creer un forum | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation
Powered by phpBB © 2001, 2016 phpBB Group
Traduction par : phpBB-fr.com