FORUM AIT SOUAB Index du Forum
  S’enregistrer FAQ Rechercher Membres Groupes Profil Se connecter pour vérifier ses messages privés Connexion 
Se connecter pour vérifier ses messages privés
Berkat aytma d istma gh oussais n Ait Souab
مرحبا بكم في منتدى أيت صواب
Bienvenue au Forum Ait Souab
Veuillez vous inscrire ou vous connecter


 مرحبا بكم في منتدى آيت صواب 
في مــنــتـــدى أيـــت صـــواب "Invité" مـــرحـــبــــا بــــك           
تاملات في السياسة المغربية

 
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    FORUM AIT SOUAB Index du Forum -> المنتدى الاسلامي -> مـواضـيـع اسلامـيـة
Sujet précédent :: Sujet suivant  
Auteur Message
brahim birri
Super Aboudrar
Super Aboudrar

Hors ligne

Inscrit le: 18 Mar 2008
Messages: 251
RESIDENCE: Ouarzazate
TAMAZIRTE (BLED): Idls - Issaguen
Masculin
Date de naissance: 08/08/1974
Point(s): 676
Moyenne de points: 2,69

MessagePosté le: Ven 31 Mai 2013 - 08:15    Sujet du message: تاملات في السياسة المغربية Répondre en citant

PublicitéSupprimer les publicités ?
ا
خذت القلم غير عابئ بما سأكتب، فالأفكار تتزاحم في مخيلتي، واحوال الوطن تتدافع، كل يريد التسابق ليقع على الاوراق مدادا، وعلى الروحا تنفيسا، وللأرض الحبيبة اخلاصا، اعتذرت من القلم الطائع على الرغبة الجامحة في سكب قطرات مداده المتبقية، واعتذرت للصفحات البيضاء المستسلمة لأفكار ورؤى وحرية تعبير..
بعد القلم والورقة، هاهي الانامل تتراقص على لوحة المفاتيح لتحدث فرقا في الحروف والاشكال، فمالي والسياسة، هي بحر عميق متلاطم الامواج، يكفيني الوقوف بساحله أتأمله، وهي عبادة من العبادات، التأمل والتفكر في خلق الله، والتأمل في السياسة عبادة تقودك الى التعرف على عظمة الخالق سبحانه وتعالى، حين ترى مقدار تشابك الخيوط وتشابك الوجوه وتعددها وتغيرها، صراعا على السلطة وعلى المال والدنيا، ترى عجائب الخلق في التأمل في الكائنات السياسية التي تقضي حياتها هرولة للكرسي، قد تجلس عليه زمنا وتتركه ثم تعاود الهرولة الى ان يفنى العمر، دون ان ترى تلك الكائنات مقدار جمال الدنيا جبالا وغابات ونسائم وتامل وعبادات، والحمد لله الذي عافانا وتلك نعمة عظيمة، فالسياسي عندنا ما ان يقترب من البحر الهائج، المملوء عن اخره بالقروش والحيتان الضخمة التي لم يسبق لها ان غادرت البحر وذريتها، ما ان يقترب منه، حتى يقفز غير عابئ بجند الله وذنوب وضمائر ذابت في ملح البحر الى غير رجعة، والداخل مفقود لا محالة ولا احد خارج لنقول انه ولد من جديد.
وهنا اربط فرسي، السياسة، كلما فكرت في الكتابة تقفز الى مخيلتي، ولان هذا البحر اكبر من مساحات الفن والادب والحياة وفن العيش، لان الاعلام الوطني رموه ايضا في البحر، يبثون منه معارك الحيتان وسلاحف البحر المعمرة، خالت الساحة البرية والشاطئ الا من متأملين امثالي، ومتعبدين بعيدا عن الفتنة وخوفا من ان تجرهم الامواج الى قعر المحيط النتن في بلادي، وحاليا الاوضاع مستقرة على الشاطئ، وبين الفينة والاخرى تفوح رائحة الحيتان المتصارعة على ملكية البحر والسمك، وبلادي تملك منه الكثير رزقا لما وراء البحار ومن وراء الجبال لم يذق طعمه، والجبال هنا رمز الصمود في وجه البحر فلن تستطيع الكائنات العجيبة اقتلاعها من الارض لان الله سبحانه وتعالى جعلها رواسي، وان اقتلعوا منها احجارا كريمات ورمالا صبوها في بحرهم الغريق، واموالا طائلات اغرقوها معهم لتظل بلادي حافية عارية الا ما شاء الله ولا رد لقضائه، دون ان انسى مكتبا شريفا استحل اتربة بلادي وباعها في سوق النخاسة ورموا الملايين بحرا، ولأنه مكتب شريف دعونا منه فقد تصيبنا لعناته من حرية تعبير..
وفرسي الثاني سأربطه ايضا هنا قربي في الشاطئ، وادعه وشانه لأتأمل كائنا بعد اخر، جماعات حزبية مصلحية تقيم ولائم للأفراد المخلصين المرتزقة، وافراحا وزيجات كل حين بعد الطلاق، وحين جاءت العرائس الثمانية تتمنى سعادة البحر واقتسام السمك وكل بقاياه، صدمتها موجة هادئة قادمة من الشاطئ في الاتجاه المناقض، ودبت ريح خفيفة، زعزعت الصدع وتهاوت الزوجات تلو الزوجات، وانسحب العريس الى مخبأه العميق تاركا زوجته التي رباها على الطاعة وتعكير مياه البحر كلما بدأت تصفو، وبعد حين اطلا بسحنتيهما المتشابهة خلقا وخلق واشمئزازا، بحارين عتيدين، سبحان الله الخالق، وبعصاهما يريدان تعكير ما تبقى من نقاوة مياه الوطن، وللمياه ايضا مكتب تجلس عليه، منذ الازل، فلم يكتفوا بماء بحرهم بل صنعوا تمثالا لماء البر، تمثالا مستندا الى كرة عملاقة واهمة، ولله في خلقه شؤون..
وانا ابحث عن مربط لفرسي الثالث، عثرت قدرا على منصات خاليات من الناس، صاخبات رغم الخلاء، هي جموع فقدت البوصلة من فرط هيجان البحر، الى درجة العري الحيواني، وسبحان الله، ففي منطق البحر كل شيء مباح، والاجداد والجدات والاباء والامهات، والمربين والمربيات، والعلماء الربانيين والعالمات، كل شيء مباح ومتاح ورهن الاشارة، موت فوق الحياة، فلأربط الفرس هنا لأسقط على الحال معاني من خلق حسان، وبيت اسري سليم معافى ولله الحمد، ودخان ومسكرات حرام، وبائعات هوى بلا ثمن، والمال واصحاب الشرط في خدمة المكان، وانتهاك الحرمات في كل دار، وتسخير العقل والوقت والزمن، محال، سبحان خالق العقول والالباب، هي عجائب خلقك وعجائب الزمان، سبحان من خلق العقل الثاقب الباحث عن الطرب وليالي السهر للترفيه عن الجوعى الاميين الحمقى المسحورين الحالمين التعساء الفاشلين، الذين ادخلتاهم الحيتان في مخططاتهم لانهم لا يخططون الا عند كل عورة ومنصة، هيا بنا فرسي..
واحط الرحال ضيفا عند زمرة من اشباهنا لونا وبشرة وماءا واسماء وذاكرات الاجداد ودورا، يصفون الجنة في ترك دين الله وتدبير الارض والشاطئ والبحر بلا تأمل وتعبد وتفقه في الدين، بنو علمان، اصحاب احجية من افقر الامة وهلك الامة واخر الامة واظلم الامة، تلك المخلوقات الانسانية التي تعقل، وتقرا كلمات فلسفات وافكار احادية المنطق والجانب افرزتها بحار السياسة وفق ظروف الوطن والمكان والجوع والعطش، وتامرنا بها صونا للحرية، معرية الجسد والجماعة من اصالة الاجداد ودين الخالق الوهاب، اناس كل شيء عندهم مباح، ويجاهرون ويدعون البلاد والعباد للسير وراءهم مدخنين زانين سكارى يغتسلون من ماء البحر مرات، ويلعنون المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات، الا بئس ما يصنعون..
كما يصنع بعض الائمة المرتزقة على منصات الخطب جمعات، فينام الناس ويتأملوا، خبزا وبيتا وشعيرا وزيتا، وتنفض الجموع بعد الدعوات المصطنعات، والصلوات العادات التي لم تؤثر ايمانا ظاهرا اخلاقيات ومعاملات، فالبيع غش وربا وحانات، والحلف واليمين ديدان اليوم والليلة وللفحش لا يرف جفن ولا ترتعد انامل الشهوات، وتقبل الله الصلوات، والدعوات الى كل حفل مختلط الى حد الزحام يصعب معه فرز كل الكائنات وكل المنكرات ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم..
فلأجمع احصنتي المتناثرة على هموم الوطن وجراح القلب المؤمن، واسال الله لي ولكم اجر المتأمل في ملكوته وعجائب خلقه، المغير للمنكر بقلبه وذلك اضعف الايمان، امين.
بقلم: ابراهيم حميجو
Hmijou2@yahoo.fr
[/b]
[b]

_________________
وقل رب زدني علما


Revenir en haut
Visiter le site web du posteur MSN
Contenu Sponsorisé






MessagePosté le: Aujourd’hui à 13:47    Sujet du message: تاملات في السياسة المغربية

Revenir en haut
Montrer les messages depuis:   
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    FORUM AIT SOUAB Index du Forum -> المنتدى الاسلامي -> مـواضـيـع اسلامـيـة Toutes les heures sont au format GMT
Page 1 sur 1

 
Sauter vers:  

Portail | Index | Creer un forum | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation
Powered by phpBB © 2001, 2016 phpBB Group
Traduction par : phpBB-fr.com