FORUM AIT SOUAB Index du Forum
  S’enregistrer FAQ Rechercher Membres Groupes Profil Se connecter pour vérifier ses messages privés Connexion 
Se connecter pour vérifier ses messages privés
Berkat aytma d istma gh oussais n Ait Souab
مرحبا بكم في منتدى أيت صواب
Bienvenue au Forum Ait Souab
Veuillez vous inscrire ou vous connecter


 مرحبا بكم في منتدى آيت صواب 
في مــنــتـــدى أيـــت صـــواب "Invité" مـــرحـــبــــا بــــك           
حو ل جواز إجهاض الحمل الناتج عن الاغتصاب

 
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    FORUM AIT SOUAB Index du Forum -> مــواضـــيــع مــتــنــــوعـــة- DIVERS SUJETS -> مــواضـيـع مـتـنـوعـة - Divers sujets
Sujet précédent :: Sujet suivant  
Auteur Message
BOUCELHAM
Super Aboudrar
Super Aboudrar

Hors ligne

Inscrit le: 18 Nov 2010
Messages: 507
RESIDENCE: EUROPE
TAMAZIRTE (BLED): MARRAKECH
Masculin
Date de naissance: 25/12/1949
Point(s): 695
Moyenne de points: 1,37

MessagePosté le: Mar 19 Juil 2011 - 13:53    Sujet du message: حو ل جواز إجهاض الحمل الناتج عن الاغتصاب Répondre en citant

PublicitéSupprimer les publicités ?
   تعرضت فتاة للاغتصاب عندما كانت في طريقها إلى منزلها، لكنها أخفت ما وقع عن والدها وأخبرت فقط والدتها، بعد شهر أدركت أنها حامل نتيجة لذلك الاغتصاب الوحشي الذي تعرضت له، هل يمكنها أن تجهض على أساس أن الجنين لم يكمل الأربعين يوما، وأيضا حتى تستر نفسها وتحافظ على عائلتها من الفضيحة والعار؟المرجو إجابتي قبل فوات الأوان.

يعد الإجهاض من غير موجب شرعي حرام من غير خلاف بين أهل العلم حسب ما نعلمه من أقوالهم. وهو قبل الأربعين يوما إذا دعت الحاجة إليه جائز. وبعد 120 يوما لا يجوز إلا عند الضرورة. ففي الطور الأول(الأربعين يوما) أمره أخف من الطور الثاني(120يوما).

ومن الحاجات التي تجيز اللجوء إليه: الخوف على صحة الأم، أو ضيق ذات اليد خوفا من عدم القدرة على مؤونتهم المادية والمعنوية، وما يجري مجرى هذه النماذج أيضا.

واللجوء إلى الإجهاض للتخلص من حمل الاغتصاب، رخصة وحاجة أفتى بها كثير من أهل العلم لكل امرأة تعرضت لجريمة الاغتصاب الآثمة. فأفتوا للمرأة بذلك إذا لم تتحمل نفسيا الإبقاء على الجنين، ولم تتحمل عائلتها لوثة الاعتداء على شرف ابنتهم، أن أمامها رخصة الفقهاء القائلين بالإسقاط.

وهو ما أفتوا به للمرأة في إريتريا عندما تم اغتصابهن من طرف الجنود النصارى، وللمرأة في البوسنة والهرسك اللواتي تعرضن لذئاب جنود الصرب، وأفتوا به للمسلمات في سجون الظلم في بعض البلاد العربية والأسيوية.

غير أن الفتوى بالجواز هي لمن لم تتحمل آثار الاغتصاب الوحشي. وأما إذا أرادت الحفاظ على الجنين والاعتناء به، وتعلقت به، ولم يكن تمت حرج نفسي أو مادي أو غيرهما عليها، فإن المقول به هو الإبقاء عليه. وقد أقر صلى الله عليه وسلم مثل هذا، كما في قصة المرأة الغامدية التي اعترفت بالزنا، واستوجبت الحد، فلم يقمه صلى الله عليه وسلم عليها، بقوله:'' اذهبي حتى تلدي''. ووجه الاستدلال منه أنه عليه الصلاة والسلام لم يقم الحد عليها، حفاظا على حياة الجنين، الذي كان نتيجة علاقة محرمة. فأَمَرَها أن تذهب حتى تلده، بل حتى تفطمه. فلما جاءت به وفي يده كسرة خبز، طهرها صلى الله عليه وسلم.

وعليه نقول: حيث إن أهل العلم قد أجازوا إجهاض الحمل لمبرر شرعي. وحيث إن الحمل قد وقع في الطور الأول من الحمل وهو في الأربعين يوما التي لا يزال نطفة، والنطفة يمكن التخلص منها بالعزل حتى في النكاح الصحيح الشرعي، إذ لا حرج حتى على الزوجين الالتجاء إلى العزل بإلقاء النطفة خارج الرحم، وما دام الحرج واقع على السائلة التي اعتدي عليها، ولم تتحمل وقع ما وقع، فإن اللجوء إلى الإجهاض لا نرى به بأسا من الناحية الشرعية. والله أعلم.

كلمة الإسلام فى مدلولها اللغوى، وفى مصطلحها الشرعى لا تعنى الخضوع الجزئى، أو الخضوع المشروط، أو الخضوع الكاره. إنها خضوع لله، ينقل الإيمان المستكن فى القلب إلى عمل تصطبغ به الجوارح.ويترجم اليقين الخفى إلى طاعة بارزة فى الحياة الخاصة والعامة. وهذا الذى نقول يظهر فى أركان الإسلام التى ذكرها الحديث المشهور، كما يظهر فى سائر شرائعه المبينة فى الكتاب والسنة. وأول شرائع الإسلام شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله. وهذه الكلمة العظيمة تعنى شيئا فوق الإخبار المعتاد، إنك حين تذهب إلى ساحة القضاء فتذكر ما تعرف فى قضية معروضة لا تقصد مجرد الإخبار. إنك بما تقول تحق حقا كاد الباطل يغلبه، وتخذل باطلا كاد يروج وينتصر، إن الإخبار المجرد قد يكون قصصا مسليا، وقد يكون حكما جادا. وشهادة التوحيد حين ترسلها فى ساحة الحياة فأنت بهذه الشهادة لا تطلق خبرا هو بعض ما يتداوله الناس من كلام أو يتناقلونه من حديث. إنها شهادة تعنى إحقاق حق وإبطال باطل.

إنها شهادة تعنى أنك قررت المضى فى الحياة وفق خطة تنابذ الشركاء العداء وتقر لله بالوحدة.

إنك بهذه الكلمة أبديت وجهة نظرك فى قضايا كثيرة تشغل الناس ليلا ونهارا.

إن الناس فى الواقع يخضعون لآلهة شتى ويطوفون حول كعبة تحفها أصنام المال والجاه والسلطة. وكم فى الدنيا من اتخذ إلهه هواه وأضله الله على علم.وذلك عدا من ساء فهمهم فى الألوهية. ومن أنكروها بتة...

فى هذه الظروف العصيبة يكون معنى أشهد أن لا إله إلا الله.

أنك فى ساحة الحياة تدفع بعملك باطلهم وتجابه بحقك ضلالهم.

وتعلن أنك مستمسك بعرى هذا الحق، وأنك لا تخفيه فى سريرتك بل تشهد به ليظهر بين الملأ ويعرف ويتقرر.

إن الشهادة ليست فقط دلالة إيمان.بل هى معالنة برأى. وبداية لسلوك إنها شهادة تنتقل من ساحة القضاء إلى ساحة الحياة لتكون شارة مذهب معين.وصبغة نفس عرفت الله وقررت أن تسير باسمه فى كل درب

 

_________________
و من يتق الله يجعل له مخرجا و يرزقه من حيث لا يحتسب


Revenir en haut
MSN
lerbi
Moderateur
Moderateur

Hors ligne

Inscrit le: 11 Mar 2009
Messages: 4 389
RESIDENCE: Casablanca
TAMAZIRTE (BLED): Tanalt
Masculin
Date de naissance: 18/08/1959
Point(s): 6 751
Moyenne de points: 1,54

MessagePosté le: Mar 19 Juil 2011 - 14:46    Sujet du message: حو ل جواز إجهاض الحمل الناتج عن الاغتصاب Répondre en citant

si jamais celle ci garde son enfant soi- disant fille , et son violeur a un autre enfant d'une autre femme soi- disant garçon les deux grandissent et se rencontrent et se marient !!!!!! alors vaudra mieux avorter .
_________________
اللهم من اعتز بك فلن يذل،
ومن اهتدى بك فلن يضل،


Revenir en haut
Yahoo Messenger Skype
orti
Super Aboudrar
Super Aboudrar

Hors ligne

Inscrit le: 13 Mai 2010
Messages: 435
RESIDENCE: maroc
TAMAZIRTE (BLED): ait-souab
Masculin
Date de naissance: 01/05/1971
Point(s): 473
Moyenne de points: 1,09

MessagePosté le: Mar 19 Juil 2011 - 19:31    Sujet du message: حو ل جواز إجهاض الحمل الناتج عن الاغتصاب Répondre en citant

الأخ بوسلهام لم تشر إلى صاحب هذه الفتوى فقد لفت نظري قوله:أو ضيق ذات اليد خوفا من عدم القدرة على مؤونتهم المادية والمعنوية__أستغرب أن يكون هذا الكلام صدر من عالم أو مفتي ولهذا أطلب منك أن تعطينا إسم هذا المفتي وجزاك الله خيرا
_________________
لاحول ولاقوة الابالله


Revenir en haut
BOUCELHAM
Super Aboudrar
Super Aboudrar

Hors ligne

Inscrit le: 18 Nov 2010
Messages: 507
RESIDENCE: EUROPE
TAMAZIRTE (BLED): MARRAKECH
Masculin
Date de naissance: 25/12/1949
Point(s): 695
Moyenne de points: 1,37

MessagePosté le: Mer 20 Juil 2011 - 14:03    Sujet du message: حو ل جواز إجهاض الحمل الناتج عن الاغتصاب Répondre en citant

  حوار مع الدكتور أحمد كافي بخصوص فتوى إجهاض الحملREPONSE POUR  FRERE ORTI
1   أفتيتم  أستاذ   بجواز   إجهاض  الفتاة  الحامل   قبل  مرور  أربعين  يوما  عن الحمل في  بعض  الحالات  كالاغتصاب   وضيق  ذات  اليد والخوف  على  صحة  الأم  هل  يمكن  أن  نتحدث  أيضا  عن   جواز  الإجهاض  في   حالة  الحمل الناتج عن  علاقة غير شرعية؟
 
ليست هذه فتوى وإنما هو اجتهاد منصوص عليه في كل المذاهب الفقهية، وعندنا نحن المالكية، ففي الذخيرة للإمام القرافي:" قال ابن وهبان: فإباحة الإسقاط محمولة على حالة العذر".
 
وكلام ابن وهبان هو ما نص عليه في منظومته:
ويكره أن تسقى لإسقاط حملها  ***** وجاز لعذر حيث لا يتصور
فذكر أن أقصى حكم الإسقاط عند المالكية قبل الأربعين هو الكراهة، ويرتفع هذا الحكم عند وجود العذر.
وفي المعيار للونشريسي:" وانفرد اللخمي فأجاز استخراج ما في داخل الرحم من الماء قبل الأربعين يوما".
 
وأصل الخلاف عند الفقهاء هو الحكم الشرعي للعزل، فمن أجازه أجاز الإسقاط، ومن ترجح المنع لديه قال بالمنع. قال الصنعاني:" معالجة المرأة لإسقاط النطفة قبل نفخ الروح متفرع جوازه وعدمه على الخلاف في العزل، ومن أجازه أجاز المعالجة، ومن حرمه حرم هذا بالأولى".
 
وأما إجهاض الحمل الناتج عن علاقة غير شرعية فيسري نفس الحكم عليه والمتعلق بالإجهاض بصفة عامة، سواء كان الحمل بسبب اغتصاب أو زنا أو نكاح صحيح، وهو المذكور عند الفقهاء: أن ما كان قبل الأربعين فجائز للحاجة الماسة، بل إن بعضهم أجازه أيضا للحاجة الماسة قبل أن يتم أربعة أشهر. ومن هؤلاء الإمام السبكي الذي أباح إجهاض حمل الزنا ما دام نطفة أو علقة، أي قبل مرور 80 يوما(لأن النطفة 40 يوما والعلقة40 يوما)، وأباح الإمام الرملي من الشافعية قبل نفخ الروح(120 يوما).
وإن كان الزنا ليس كالاغتصاب، فالأول كان بمحض الإرادة فعليها أن تتحمل مسؤولية تصرفها الطائش وهو حديث الغامدية، والمغتصبة مكرهة ينبغي أن تعان بالستر. فهاهنا رأيان، من ذهب إلى المنع فله وجه، ومن ذهب إلى الإباحة فله وجه من النظر.
 وهذا الجواز المذكور إنما هو استثناء للأفراد التي تدعوهم الحاجات والضرورات إليه.
 
ولا ننس أن الحفاظ على النسل من مقاصد الإسلام الضرورية، وتكثيره مرغب فيه شرعا، وإن كان ناجما عن علاقة آثمة، فالولد يتبع عند الاعتداء والاغتصاب خير دين أبويه كما نص عليه الفقهاء. وأميل بشدة إلى القول بمنع الإسقاط، لأن الأسلحة القادمة التي يتحدث عنها علماء السكان هي سلاح الديمغرافية، وقد ذكر في الرسالة الملكية التي وجّهت إلى المؤتمر الدولي للسكان بمراكش ما عجزت عنه الأحزاب وحتى الجماعات الإسلامية من وجوب الاهتمام به بقوة والدفاع فكريا وعمليا عن تكثير سواد الأمة ، حيث انتقد جلالة الملك محمد السادس بقوة نتائج السياسة السكانية التي نهجها المغرب منذ الستينات إلى اليوم، وقال إنها أدت إلى نتائج عكسية حصرها في: "انخفاض معدل الخصوبة والإنجاب، الذي يفضي إلى تزايد شيخوخة الساكنة، بآثاره السلبية الاقتصادية والاجتماعية، بما فيها ظهور فئة من المسنين والمهمشين". ولولا خشية الإطالة لذكرنا الرعب الذي ستتعرض له الدول بسبب السياسة الديمغرافية غير المسؤولة.

 





 


2  أستاذ  الفتوى  التي  أصدرتموها   تتعارض  مع  النص  القانوني  الذي يبيح  الإجهاض  في  حالة  واحدة،  ألا  تعتقد  أن   هذه الفتوى   ستعرض  الأشخاص  الذين  لجؤوا  إليها  إلى  العقوبات  التي  ينص على  القانون المغربي؟
 
 
 

أؤكد أنني لم أصدر فتوى، وإنما ذكرت اختيارا فقهيا معروفا عند طلاب الشريعة فضلا عن علمائهم. والاختيار الفقهي المبني على النظر في المصالح، والبحث عن التيسير هو ما أميل إليه. ولست أميل إلى التشديد على الناس في أمثال هذه المسائل التي يوجد فيها للمسلم سند عن السلف.
 

وأما النص القانوني المخالف لما ذكرتم فلا علم لي به أصلا، وإنما أنا باحث في علوم الشريعة ولدي علم أو بعض العلم بهذا المجال الذي سئلت عنه ولم أسأل عن القانون. ولو سئلت عن مسألة قانونية لتوقفت عن الإجابة لجهلي بالقانون. هذا من جهة. وأما من ناحية ثانية فإن معارضة النص القانوني لهذه المسألة ليس الأول ولا الأخير، ولا يمنع النص القانوني حرية العلم والنظر في المسائل، ومن أجلها يقع تتميم النص المواد القانونية وتكميلها، بل إلغاؤها وعدم العمل بها.
 
وهي مناسبة للحديث ـ ليس عن مسألة الإجهاض الذي تتعدد فيه الأنظار ولا حرج على النص القانوني إذا اختار واحدا منها ـ عن النصوص القانونية المخالفة للنصوص القطعية والمطالبة بمواد لا تتعارض مع دين المغاربة وهويتهم الإسلامية.
 
وعندي أن المجال العلمي مفتوح على الحرية في البحث والتحقيق، والمجال القانوني يلتزم فيه بالمساطر التي لا تخالف نصا شرعيا قاطعا، وكل نص قانوني أصله المصلحة المرسلة أو الاختيار من الاجتهادات الفقهية يجب الإذعان لها والالتزام بها قضاء. وللباحثين حرية كاملة في النظر في هذه النصوص ودراستها وبيان مصالحها ونقائصها.
 
وإذا كان النص القانوني فيه نقصا فهذه فرصة نقدمها لتوسيعه والمشاركة في نقاش علمي هادئ ينطلق من أساسيات الإسلام لتقديم الأنفع لأمتنا في هذه المسألة وفي مسائل عديدة، ودون التعصب لاجتهاد هو في الأخير رأيا نعتز به ولا نقيم المعارك من أجله، وننصب العداوات عند مخالفته أو موافقته.
وعليه، لا نقول بمخالفة القانون في هذه المسألة التي ذكرت فيها رأيا فقهيا معلوما أطمئن إليه، وإن كان النص القانوني كما قلتم مخالفا لما ترجح عندي آخذا برأي آخر.
 


3-  هل  تعقد أستاذ أن  اليوم  أمام  حالة  من  الاجتهاد  الفقهي لا  يرافقه  اجتهاد  قانوني، وهل  تعتقد  أننا  أصبحنا  اليوم  بحاجة  ملحة  إلى  تغيير  النص القانوني  المؤطر  للإجهاض؟
 
 
 

أولا نحن بحاجة إلى اجتهاد فقهي لاستمرار الحياة، يكون تجديديا ومؤصلا، ومنطلقا من ثوابت الأمة المجمع عليها. كما نحن بحاجة إلى مواءمة التشريعات القانونية المخالفة مع الشريعة الإسلامية، بحيث لا يعيش المسلم غربة بين دينه وواقعه، وذلك في المجال الاقتصادي والاجتماعي والفني والإعلامي، وفي أي مجال من مجالات الحياة.
 

وأما النص القانوني المؤطر للإجهاض فالإبقاء عليه لا يضر ولا يشكل مشكلة ولا تحديا، وتغييره بالأيسر والأوفق من اجتهادات الأئمة لا يضر أيضا. قصارى ما سيكون هو أننا سننتقل من اجتهاد إلى اجتهاد آخر.
 
وبناء عليه، فليس النص القانوني المؤطر للإجهاض هو مجال التدافع والنضال والجهاد الأكبر الذي عبر عنه الفقهاء؛ جهاد العلم والحياة بفتح الأوراش الحقيقية للنهضة والإصلاح، من هنا نبدأ.
 


المصدر :
 
 

أخبار اليوم: العدد 111، يوم الخميس 28 أبريل 1431هـ الموافق ل15 أبريل 2010م


أخر تعديل في الثلاثاء, 20 أبريل/نيسان 2010 13:00    

_________________
و من يتق الله يجعل له مخرجا و يرزقه من حيث لا يحتسب


Revenir en haut
MSN
Contenu Sponsorisé






MessagePosté le: Aujourd’hui à 15:25    Sujet du message: حو ل جواز إجهاض الحمل الناتج عن الاغتصاب

Revenir en haut
Montrer les messages depuis:   
Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet    FORUM AIT SOUAB Index du Forum -> مــواضـــيــع مــتــنــــوعـــة- DIVERS SUJETS -> مــواضـيـع مـتـنـوعـة - Divers sujets Toutes les heures sont au format GMT
Page 1 sur 1

 
Sauter vers:  

Portail | Index | Creer un forum | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation
Powered by phpBB © 2001, 2016 phpBB Group
Traduction par : phpBB-fr.com